Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

تفسير علمي جديد لمشكلة تساقط الشعر

15 تشرين الأول 21 - 16:30
مشاركة

ينظر البعض إلى تساقط الشعر على أنه أمر غير قابل للعلاج، ويعتقدون أنّ السبب وراء ذلك متعلق بالشيخوخة أو الوراثة، لكن دراسة جديدة تقدم تفسيرا جديدا للظاهرة التي تؤرق الكثيرين.


وذكرت الدراسة، التي نشرت في دورية “المجلة الدولية لعلوم التجميل”، أن المفتاح في مكافحة تساقط الشعر هو محاربة الضغوط البيئية التي تحيط بالإنسان، مثل التعرض للأشعة فوق البنفسجية والتلوث، هذه العوامل تعصف بصحة فروة الرأس، مما يجعل من الصعب على شعرنا أن يظل ثابتا فوق هذه الفروة.

وتوصلت الدراسة إلى أن مضادات الأكسدة يمكن أن تساعد في تقليص الإجهاد التأكسدي في فروة الرأس، مما يساعد الشعر في البقاء ثابتها في جذوره، ويعكس هذا الإجهاد بشكل أساسي حالة من عدم التوازن بين الأكسجين المنتج والمحتفظ به في خلايانا.

وكان هناك اعتقاد في الماضي بوجود صلة بين الإجهاد التأكسدي وتساقط الشعر، لكن مؤلفي الدراسة الجديدة يؤكدون بشكل قاطع دور هذا الإجهاد في تساقط الشعر، عن طريق إضعاف الصلة الرابطة ببين شعرنا وفروة رأسنا.

وقالت طبيبة الأمراض الجلدية أنتونيلا توستي إنه على مر السنين، قدمت العديد من الأبحاث أدلة تؤكد أن صحة فروة الرأس الرديئة تؤثر سلبا على جودة الشعر ونموه.

وأضافت أنه مع ذلك بقيت هناك أسئلة بلا أجوبة مثل: “إذا تحسنت صحة فروة الرأس، فهل ستتحسن تلقائيا جودة الشعر أو نموه؟وهل سيواجه هؤلاء الذين لا يعانون مشكلات في فروة الرأس تحسنا في شعرهم في حال العناية بفروة الرأس؟”

واستخدم الباحثون في الدراسة تركيبة من مضادات الأكسدة التي ثبت أنها قادرة على خلق حاجز وقائي على فروة الرأس بما يقلل من الإجهاد، لتكشف الدراسة أن الذين يستخدمون التركيبة المضادة للأكسدة كانت لديهم 2400 من ألياف الشعر أكثر من أولئك الذين كانوا يستخدمون دواءً وهميا.

Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

ينظر البعض إلى تساقط الشعر على أنه أمر غير قابل للعلاج، ويعتقدون أنّ السبب وراء ذلك متعلق بالشيخوخة أو الوراثة، لكن دراسة جديدة تقدم تفسيرا جديدا للظاهرة التي تؤرق الكثيرين.

وذكرت الدراسة، التي نشرت في دورية “المجلة الدولية لعلوم التجميل”، أن المفتاح في مكافحة تساقط الشعر هو محاربة الضغوط البيئية التي تحيط بالإنسان، مثل التعرض للأشعة فوق البنفسجية والتلوث، هذه العوامل تعصف بصحة فروة الرأس، مما يجعل من الصعب على شعرنا أن يظل ثابتا فوق هذه الفروة.

وتوصلت الدراسة إلى أن مضادات الأكسدة يمكن أن تساعد في تقليص الإجهاد التأكسدي في فروة الرأس، مما يساعد الشعر في البقاء ثابتها في جذوره، ويعكس هذا الإجهاد بشكل أساسي حالة من عدم التوازن بين الأكسجين المنتج والمحتفظ به في خلايانا.

وكان هناك اعتقاد في الماضي بوجود صلة بين الإجهاد التأكسدي وتساقط الشعر، لكن مؤلفي الدراسة الجديدة يؤكدون بشكل قاطع دور هذا الإجهاد في تساقط الشعر، عن طريق إضعاف الصلة الرابطة ببين شعرنا وفروة رأسنا.

وقالت طبيبة الأمراض الجلدية أنتونيلا توستي إنه على مر السنين، قدمت العديد من الأبحاث أدلة تؤكد أن صحة فروة الرأس الرديئة تؤثر سلبا على جودة الشعر ونموه.

وأضافت أنه مع ذلك بقيت هناك أسئلة بلا أجوبة مثل: “إذا تحسنت صحة فروة الرأس، فهل ستتحسن تلقائيا جودة الشعر أو نموه؟وهل سيواجه هؤلاء الذين لا يعانون مشكلات في فروة الرأس تحسنا في شعرهم في حال العناية بفروة الرأس؟”

واستخدم الباحثون في الدراسة تركيبة من مضادات الأكسدة التي ثبت أنها قادرة على خلق حاجز وقائي على فروة الرأس بما يقلل من الإجهاد، لتكشف الدراسة أن الذين يستخدمون التركيبة المضادة للأكسدة كانت لديهم 2400 من ألياف الشعر أكثر من أولئك الذين كانوا يستخدمون دواءً وهميا.

تكنولوجيا وطب
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp