Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

العلامة فضل الله: لبنان ليس بلداً فقيراً ولكنّه يدفع ثمن السياسات الخاطئة

مشاركة

استقبل سماحة العلامة السيد علي فضل الله وفداً من مدرسة عيسى بن مريم ومبرة النبي إبراهيم(ع) في الخيام برئاسة مدير المدرسة الحاج أحمد عطية، الذي وضعه في أجواء العمل التعليمي والرعائي والتحديات التي تعترض هذا العمل، ولاسيما في ظل وجود جائحة الكورونا وتدهور الأوضاع الاقتصادية التي تترك سلبياتها على مختلف الصعد.


وبعد الترحيب بالوفد عبر سماحته عن اعتزازه بالعاملين مثنياً على دورهم وجهدهم في تطوير هذه المؤسسة وتقدمها معتبرا انهم يشكلون الركيزة الأساسية لهذا العمل ولولا هذا الإصرار على النجاح وتأكيدهم بصبرهم وجهدهم على الانتماء الرسالي لها ما حافظت هذه المؤسسة على هذا التميز والتقدم الذي وصلت إليه مشيرا إلى ان العاملين فيها هم الركيزة الأساس لهذا المشروع الإنساني حيث استطاعوا ان يقدموا صورة نموذجية لهذه المؤسسة على كل المستويات.
أضاف سماحته: لم تكن الغاية من انشاء هذه المؤسسات الربح المادي بل سعينا إلى ان نترجم هذا المشروع الإسلامي الحضاري الذي يؤمن بالانفتاح والحوار مع الاخر   على قاعدة الحفاظ على ثوابتنا وقيمنا التي انطلقنا فيها ومن هنا فإن مسؤوليتنا لا تقف على التميز في الجانب التربوي والتعليمي وتفعيله وتطويره بل تتعداه إلى المحافظة على القيم الأخلاقية والإنسانية التي وجدت من أجلها هذه المؤسسات.
وأكد سماحته ان هذه المؤسسات لا ترتهن لهذه الدولة أو تلك أو لهذه الجهة او تلك فهي من الناس وإلى الناس معتمدة على الخيريين الذين وقفوا إلى جانبها وما زالوا ايمانا منهم بمصداقيتها وخدمتها لمجتمعها بعيدا عن أي حسابات طائفية وذاتية وفئوية.
ورأى سماحته أن المرحلة صعبة ومعقدة ولكن سنقدر على تجاوزها، فلبنان ليس بلدا فقيرا ولا يحتاج إلى ان يعتاش على المساعدات والهبات الدولية معتبراً أن ما وصلنا إليه كان بفعل تلك السياسات الخاطئة وغير المدروسة والتي ساهمت في سرقة مقدرات هذا البلد وثرواته وجعلته في مهب رياح الآخرين وتدخلاتهم.
وختم سماحته: نقول لهذه الطبقة السياسية فكروا ولو لمرة واحدة بإنسان هذا الوطن الذي لم يعد يستطيع تحمل هذه المآسي وهذه الضغوط الاقتصادية القاسية وبادروا إلى التنازل لمصلحة وطنكم قبل ان يسقط الهيكل على رؤوس الجميع.

 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

عربي وإقليمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

استقبل سماحة العلامة السيد علي فضل الله وفداً من مدرسة عيسى بن مريم ومبرة النبي إبراهيم(ع) في الخيام برئاسة مدير المدرسة الحاج أحمد عطية، الذي وضعه في أجواء العمل التعليمي والرعائي والتحديات التي تعترض هذا العمل، ولاسيما في ظل وجود جائحة الكورونا وتدهور الأوضاع الاقتصادية التي تترك سلبياتها على مختلف الصعد.

وبعد الترحيب بالوفد عبر سماحته عن اعتزازه بالعاملين مثنياً على دورهم وجهدهم في تطوير هذه المؤسسة وتقدمها معتبرا انهم يشكلون الركيزة الأساسية لهذا العمل ولولا هذا الإصرار على النجاح وتأكيدهم بصبرهم وجهدهم على الانتماء الرسالي لها ما حافظت هذه المؤسسة على هذا التميز والتقدم الذي وصلت إليه مشيرا إلى ان العاملين فيها هم الركيزة الأساس لهذا المشروع الإنساني حيث استطاعوا ان يقدموا صورة نموذجية لهذه المؤسسة على كل المستويات.
أضاف سماحته: لم تكن الغاية من انشاء هذه المؤسسات الربح المادي بل سعينا إلى ان نترجم هذا المشروع الإسلامي الحضاري الذي يؤمن بالانفتاح والحوار مع الاخر   على قاعدة الحفاظ على ثوابتنا وقيمنا التي انطلقنا فيها ومن هنا فإن مسؤوليتنا لا تقف على التميز في الجانب التربوي والتعليمي وتفعيله وتطويره بل تتعداه إلى المحافظة على القيم الأخلاقية والإنسانية التي وجدت من أجلها هذه المؤسسات.
وأكد سماحته ان هذه المؤسسات لا ترتهن لهذه الدولة أو تلك أو لهذه الجهة او تلك فهي من الناس وإلى الناس معتمدة على الخيريين الذين وقفوا إلى جانبها وما زالوا ايمانا منهم بمصداقيتها وخدمتها لمجتمعها بعيدا عن أي حسابات طائفية وذاتية وفئوية.
ورأى سماحته أن المرحلة صعبة ومعقدة ولكن سنقدر على تجاوزها، فلبنان ليس بلدا فقيرا ولا يحتاج إلى ان يعتاش على المساعدات والهبات الدولية معتبراً أن ما وصلنا إليه كان بفعل تلك السياسات الخاطئة وغير المدروسة والتي ساهمت في سرقة مقدرات هذا البلد وثرواته وجعلته في مهب رياح الآخرين وتدخلاتهم.
وختم سماحته: نقول لهذه الطبقة السياسية فكروا ولو لمرة واحدة بإنسان هذا الوطن الذي لم يعد يستطيع تحمل هذه المآسي وهذه الضغوط الاقتصادية القاسية وبادروا إلى التنازل لمصلحة وطنكم قبل ان يسقط الهيكل على رؤوس الجميع.

 
عربي وإقليمي
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp