Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيّد
تكنولوجيا وطب
إسلاميّات
فلسطينيات
تغطيات وتقارير
مع السيّد
المزيد
اجتماعي
مُسلسلات
تربوي
ديني
المزيد
البث المباشر
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp
البحث

"ناسا" تكشف تفاصيل عملية "البحث عن حياة" في المريخ

28 تموز 22 - 17:00
مشاركة

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الأربعاء تفاصيل عملية إحضار نحو 30 عينة من سطح المريخ إلى الأرض عام 2033 وفق خطة باتت تتضمن إرسال مروحيتين جديدتين إلى الكوكب الأحمر.

وتمكن الروبوت الجوال "برسيفرنس" الذي هبط على سطح المريخ قبل عام ونصف عام، من استخراج 11 عينة صخرية حتى الآن، لكن إحضارها إلى الأرض لدرسها بالتفصيل بحثا عن إمكان وجود أشكال حياة قديمة مهمة معقدة تتطلب خطوات متعددة.
وكانت "ناسا" تخطط حتى الآن لإرسال روبوت جوال آخر إلى المريخ لنقل العينات التي جمعها "برسيفرنس" إلى مركبة هبوط مزودة صاروخا صغيرا يتولى الإقلاع بالعينات إلى المدار سنة 2031.
إلا أن الخطة تغيرت، إذ صرف النظر عن العربة الجوالة الثانية، وستتولى "برسيفرنس" التي كان أداؤها جيدا نقلها مباشرة إلى الصاروخ "مارس آسنت فيهيكل" (مركبة الصعود المريخية).
وستؤخذ العينات من "برسيفرنس" باستخدام ذراع آلية صنعتها وكالة الفضاء الأوروبية ووضعها في مركبة الهبوط كما كان مخططا في الأساس.
لكنّ "ناسا" فكرت من باب التحوط بحل بديل إذا لم تتمكن عربة "برسيفرنس" من التحرك لتنفيذ المهمة.
فمركبة الهبوط التي يفترض أن تقلع في صيف 2028 وتصل إلى المريخ في منتصف 2030، ستحمل على ظهرها (بالإضافة إلى الصاروخ الصغير والذراع الآلية) مروحيتين صغيرتين.
وتوجد أصلا على سطح المريخ مروحية "إنجينويتي" التي تجاوز أداؤها كل التوقعات، إذ نفذت حتى الآن 29 طلعة، بدلا من الطلعات الخمس التي كانت مقررة أصلا، وفقما ذكرت "فرانس برس".
وستكون المروحيتان الجديدتان أثقل قليلا، ومزودتين عجلات لتتمكنا من التنقل على السطح أيضا، وذراعا صغيرة تتيح لهما حمل العينات التي يمكن أن يصل وزن الواحدة منها إلى 150 غراما.
وفي هذه الحالة، تتولى "برسيفرنس" وضع العينات على السطح لتحملها المروحيتان وتضعاها في غضون أيام قليلة أمام مركبة الهبوط، لتحملها الذراع الآلية التي يمكن أن تمتد مترين وتودعها الصاروخ الصغير.
وعندما تصبح العينات في الفضاء، ستنقل إلى مركبة مدارية توضع سلفا في محيط المريخ، ومن المقرر أن تقلع من الأرض عام 2027. وما إن تصبح العينات في المركبة حتى تتوجه المركبة المدارية إلى الأرض لتهبط في صحراء يوتا عام 2033.

 
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا وطب

ناسا

كوكب المريخ

اسنكشافات

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

حكي مسؤول

برنامج حكي مسؤول - ملف الخصخصة في لبنان مع الباحث السياسيّ والإقتصاديّ غالب أبو مُصلح

27 شباط 19

يسألونك عن الانسان والحياة

برنامج يسألونك عن الانسان والحياة

27 شباط 19

المهم صحتك

المُهم صحتك: اليوم العالمي للصيادلة

26 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة :26 سبتمبر

26 أيلول 18

حكي مسؤول

حكي مسؤول: لبنان مهدد بصحة مواطنيه

25 أيلول 18

صوت حسيني

صوت حسيني: اللطمية.

25 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 25 سبتمبر

25 أيلول 18

صبح ومسا

..صبح ومسا: روح رياضية

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 24 ايلول

24 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 21 ايلول 2018

21 أيلول 18

احيوا امرنا

احيوا امرنا: 19 ايلول

19 أيلول 18

يسألونك عن الانسان والحياة

يسألونك عن الانسان والحياة : 19 ايلول 2018

19 أيلول 18

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) الأربعاء تفاصيل عملية إحضار نحو 30 عينة من سطح المريخ إلى الأرض عام 2033 وفق خطة باتت تتضمن إرسال مروحيتين جديدتين إلى الكوكب الأحمر.
وتمكن الروبوت الجوال "برسيفرنس" الذي هبط على سطح المريخ قبل عام ونصف عام، من استخراج 11 عينة صخرية حتى الآن، لكن إحضارها إلى الأرض لدرسها بالتفصيل بحثا عن إمكان وجود أشكال حياة قديمة مهمة معقدة تتطلب خطوات متعددة.
وكانت "ناسا" تخطط حتى الآن لإرسال روبوت جوال آخر إلى المريخ لنقل العينات التي جمعها "برسيفرنس" إلى مركبة هبوط مزودة صاروخا صغيرا يتولى الإقلاع بالعينات إلى المدار سنة 2031.
إلا أن الخطة تغيرت، إذ صرف النظر عن العربة الجوالة الثانية، وستتولى "برسيفرنس" التي كان أداؤها جيدا نقلها مباشرة إلى الصاروخ "مارس آسنت فيهيكل" (مركبة الصعود المريخية).
وستؤخذ العينات من "برسيفرنس" باستخدام ذراع آلية صنعتها وكالة الفضاء الأوروبية ووضعها في مركبة الهبوط كما كان مخططا في الأساس.
لكنّ "ناسا" فكرت من باب التحوط بحل بديل إذا لم تتمكن عربة "برسيفرنس" من التحرك لتنفيذ المهمة.
فمركبة الهبوط التي يفترض أن تقلع في صيف 2028 وتصل إلى المريخ في منتصف 2030، ستحمل على ظهرها (بالإضافة إلى الصاروخ الصغير والذراع الآلية) مروحيتين صغيرتين.
وتوجد أصلا على سطح المريخ مروحية "إنجينويتي" التي تجاوز أداؤها كل التوقعات، إذ نفذت حتى الآن 29 طلعة، بدلا من الطلعات الخمس التي كانت مقررة أصلا، وفقما ذكرت "فرانس برس".
وستكون المروحيتان الجديدتان أثقل قليلا، ومزودتين عجلات لتتمكنا من التنقل على السطح أيضا، وذراعا صغيرة تتيح لهما حمل العينات التي يمكن أن يصل وزن الواحدة منها إلى 150 غراما.
وفي هذه الحالة، تتولى "برسيفرنس" وضع العينات على السطح لتحملها المروحيتان وتضعاها في غضون أيام قليلة أمام مركبة الهبوط، لتحملها الذراع الآلية التي يمكن أن تمتد مترين وتودعها الصاروخ الصغير.
وعندما تصبح العينات في الفضاء، ستنقل إلى مركبة مدارية توضع سلفا في محيط المريخ، ومن المقرر أن تقلع من الأرض عام 2027. وما إن تصبح العينات في المركبة حتى تتوجه المركبة المدارية إلى الأرض لتهبط في صحراء يوتا عام 2033.

 
تكنولوجيا وطب,ناسا, كوكب المريخ, اسنكشافات
Print
Radar
البث الأرضي
FM
95.3 - 95.5 - 95.7 MHZ
Radar
البث الفضائي
القمر
نايل سات
التردد
11393
الترميز
27500
الاستقطاب
عامودي
جميع الحقوق محفوظة, إذاعة البشائر
أرسل كلمة إشتراك على 70994776
للاشتراك في خدمة whatsapp